الرأي24

نجحت عناصر فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، صباح امس الخميس 18 مارس الجاري، من توقيف خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و70 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في نشاط شبكة إجرامية تنشط في قرصنة المكالمات الهاتفية الدولية وتحويلها وتم ايداعهم السجن في انتظار محاكمتهم.

وكانت مصالح مكافحة الجرائم المعلوماتية بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بشكاية تقدم بها الممثل القانوني لمزود وطني بخدمات الأنترنيت والهاتف النقال، باشرت على إثرها مجموعة من الأبحاث والتحريات الميدانية والتقنية التي مكنت من رصد قيام المشتبه فيهم بتنظيم عمليات استقبال المكالمات الدولية وتحويلها إلى مكالمات وطنية باستعمال تقنيات رقمية متطورة، قبل أن تقود عملية أمنية متزامنة من توقيف المشتبه فيهم بشقتين بكل من منطقة سيدي معروف وباشكو بمدينة الدار البيضاء.

ومكنت عمليات التفتيش والحجز المنجز بهذه المنازل، من ضبط مجموعة من مستقبلات المكالمات «SIM BOX» موصولة بأجهزة رقمية لتحويلها وقرصنتها، فضلا عن مجموعة من مستقبلات الأنترنيت «Routeurs» والهواتف النقالة وبطاقات الهاتف النقال الخاصة بمزودين مغاربة وأجانب.

وتم الاحتفاظ بالموقوفين الخمسة رهن تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات بغية رصد الامتدادات الوطنية والدولية لهذه الأنشطة الإجرامية، فضلا عن توقيف باقي المتورطين المفترضين في نشاطها.