بسبب الرعي الجائر:خسائر وتدمير المسالك والاغراس بتزنيت

تسبب الرعي الجائر في إصابة البنى التحتية والمغروسات والأشجار، بأضرار فادحة بقرى تيمزكو وتݣودي تغرات وانجارن، ومناطق أخرى بالنفود الترابي لجماعة أربعاء أيت أحمد، دائرة أنزي إقليم تزنيت، خلال مطلع مارس الجاري

وذكرت مصادر محلية، أن مجموعة من الرعاة الرحل قدموا رفقة قطعان ضخمة من الأغنام والماعز، التي إكتسحت مساحات زراعية مخصصة للفلاحة المعيشية، بعدد من القرى الواقعة بجماعة آيت احمد، مخلفة أضرارا جسيمة بعد أن تسبب رعيها الجائر في تبديد مغروسات وأشجار المنطقة، ما أدى إلى انجراف التربة، وتدمير عدد من المسالك الطرقية والسواقي.

وأوضحت ذات المصادر أن السلطات المحلية تدخلت على وجه السرعة، بعد تلقيها شكايات في الموضوع، من قبل ساكنة المنطقة، وتبدل مجهودات مكثفة لإقناع الرعاة الرحل بالابتعاد عن المنطقة، والاتجاه الى أماكن غابوية بعيدة عن مغروسات الساكنة.

وأضافت ذات المصادر ان فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، إستنكرت عمليات الرعي الجائر التي يمارسها الرعاة الرحل، مطالبين السلطات المحلية بالتدخل الحازم، لوضع حد للاضرار التي تتعرض لها المساحات المزروعة، والبنيات التحتية، من مسالك طرقية وسواقي، كما قامت ساكنة المنطقة بوضع شكايات في الموضوع لدى المصالح القضائية، مطالبة بفتح تحقيق، وترتيب العقوبات في حق الرعاة المعتدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى