الرأي24

حولت حفر ضخمة مقطعا طرقيا مهما بالقرب من قنطرة واد سوس على مستوى منطقة تمزارت، لمصدر خطر دائم يهدد سلامة المواطنين من مستعملي الطريق بايت ملول وزوارها.
ويستغرب مستعملو الطريق وزوار المدينة خصوصا من حجم الحفر المذكورة بهدا الشارع ، على اعتبار أهمية هذه الطريق التي أصبحت تعرف حركة مرور كثيفة، وكذا بالنظر لتواجدها في طريق حيوية تمر منها أعداد هائلة من المركبات والدراجات يومي،.ويمكن للقنطرة أن تنهار جراء الأعداد الهائلة من الشاحنات التي تبقى واقفة فوقها في انتظار دورها في المرور ببطيء.
وتشكل هذه الحفر كذلك خطرا كبيرا خصوصا على أصحاب الدراجات النارية التي تتسبب في إسقاط عدد منهم، فضلا عن ما تتسبب فيه من خسائر للسيارات التي تتأثر ميكانيكيا من حفر كبيرة من هذا القبيل .

https://fb.watch/4nus1S2U_C/