في إطار الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية، ترأس السيد إسماعيل أبو الحقوق، عامل عمالة إنزكان أيت ملول، مراسيم الاحتفال تحت شعار “التكنولوجيات المبتكرة في خدمة الوقاية المدنية”.

حضر هذا الحدث العديد من الشخصيات البارزة، بما في ذلك رئيس مجلس العمالة ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، وممثلي الأجهزة الأمنية والعسكرية والخارجية، ووسائل الإعلام، والنسيج الجمعوي والتربوي، بالإضافة إلى تلاميذ المؤسسات التعليمية.

في هذا السياق، قدم السيد العامل تقديرًا كبيرًا لجهود رجال الوقاية المدنية في الإقليم. سواء على مستوى حوادث السير أو الحرائق، أو حتى عمليات الإغاثة والدعم، قاموا بأداء استثنائي باستخدام معدات متنوعة وتقنيات مبتكرة ومتطورة.

تم تنظيم عروض توعية في الثكنة الإقليمية بإنزكان، تسلط الضوء على أهمية ودور الوقاية المدنية في إنقاذ المواطنين والحد من المخاطر. تشمل هذه المخاطر الحرائق وحوادث السير والفيضانات والكوارث الطبيعية، التي تزداد تعقيدًا وتواترًا نتيجة التغيرات المناخية. يتطلب تدبير هذه الحوادث تحديث القدرات واستخدام وسائل استباقية والسيطرة عليها بشكل فعال، وذلك لضمان تنفيذ مهام المساعدة والإغاثة بأفضل طريقة ممكنة.

تستخدم مصالح الحماية المدنية أحدث التقنيات، بما في ذلك محطات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية المدمجة في “مركبات مركز القيادة”. هذه التقنيات توفر الاتصال للمتدخلين في المناطق المعزولة التي لا تغطيها الشبكات الأرضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى