متابعة

تترقب الجماهير المغربية بشغف كبير، لائحة المنتخب الوطني المغربي الأول، التي من المقرر أن يكشف عنها الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش الخميس المقبل، استعدادا للدخول في معسكر إعدادي تحضيرا لمباراتي موريتانيا وبوروندي ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا التي تحتضنها الكاميرون مطلع السنة المقبلة.

وكان المدرب البوسني قد أعد لائحة أولية دون الكشف عنها، غير أن بعض الأخبار خرجت من عدة أندية تؤكد توصلها بدعوات أولية لانضمام لاعبيها للمنتخب الأول، على غرار المتألقين رفقة “الأسود المحلية” بـ”الشان” الأخير، “الحافيظي، الزنيتي، الموساوي، بامعمر، رحيمي.

وعلمت “هسبورت” من مصادر مطلعة، أن اللائحة المنتظرة للمنتخب الأول، ستشهد استدعاء أسماء جديدة تُوجه لها الدعوة لأول من مرة، وأخرى تعود للدفاع عن قميص “الأسود” بعد طول غياب، كما أن المحليين سيكون لهم نصيب مهم من الدعوات بعد أن صعدوا “البوديوم” في “شان” الكاميرون تحت أنظار خاليلوزيتش الذي تابع المنافسات من أجل توجيه الدعوة لأبرز الأسماء.

كما من المنتظر أن تشهد القائمة أيضا وجود اللاعب منير الحدادي، بعدما تعذرت عليه المشاركة في الاستحقاقات الماضية بقميص “الأسود” قبل أن تنجح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في استخلاص الرخصة التي تسمح له بالدفاع عن قميص المنتخب الوطني من “الفيفا”.

ووفق مصادر “الجريدة”، فإن خاليلوزيتش ومساعديه يجدون صعوبة كبيرة في الحصول على خدمات جميع اللاعبين المغاربة الذي يُمارسون في “القارة العجوز”، بسبب الحدود الجوية المغلقة بين مجموعة من البلدان والمغرب، حيث تواصل جامعة الكرة مجهوداتها لتأمين رحلات غير مباشرة لعدد من اللاعبين الممارسين بأوروبا للوصول إلى أرض الوطن، كما أن هناك تخوفا من عدم سماح بعض الأندية للاعبيها بالالتحاق بالمعسكر الإعدادي بسبب إجراءات “البروتوكول” الصحي الذي يفرضه انتشار وباء “كورونا”.

يُشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي سيواجه في الـ26 من الشهر الجاري منتخب موريتانيا، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس إفريقيا للأمم بنواكشوط، فيما يستضيف منتخب بوروندي في الـ30 من الشهر نفسه على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برسم الجولة السادسة من التصفيات الإفريقية.