“إعادة تشكيل المدينة: حملة هدم بنايات عشوائية تمهيداً لإنشاء قنطرة جديدة في بايت ملول”

في خطوة هامة نحو تحسين البنية التحتية وتيسير التنقلات في المنطقة، دشنت السلطة المحلية التابعة للمقاطعة الإدارية الأولى بايت ملول أمس الاربعاء 28 فبراير 2024 حملة لهدم البنايات العشوائية المتواجدة بجوار واد سوس، استعداداً لبناء قنطرة جديدة تربط حي تمزارت بإنزكان.

تأتي هذه الخطوة في إطار مشروع هام يهدف إلى تعزيز التواصل بين المدن وتيسير حركة المرور، حيث من المتوقع أن تُسهم القنطرة الجديدة في تحسين الحركة المرورية وتخفيف الاكتظاظ خلال فترات الذروة، بالإضافة إلى توفير رابط سريع وسلس بين مختلف المناطق والمدن.

تتمثل أهمية هذه القنطرة أيضًا في تسهيل نقل البضائع، خاصة مع تواجد بايت ملول كمركز صناعي يستقطب مصانع مختلفة، كما تعتبر نقطة الاتصال الحيوية بين أكادير وإنزكان وباقي المدن الجنوبية، مما يعزز الاقتصاد المحلي ويعمق التواصل بين المناطق.

وفي سياق متصل، أشادت الساكنة بايت ملول بالمبادرة، مؤكدة على ضرورة تحسين البنية التحتية لمواكبة النمو الديموغرافي المتسارع والتوسع العمراني الملحوظ في المدينة. وأكدت على أهمية تطوير الخدمات الطرقية لضمان تحسين جودة الحياة وتيسير التنقل داخل المجال الحضري.

من المتوقع أن يتم الشروع في عملية البناء في القريب العاجل، حيث من المتوقع أن تكون هذه القنطرة إضافة قيمة للمنطقة، مما يعكس التزام السلطات المحلية بتحسين البنية التحتية وتلبية احتياجات السكان .

A.Boutbaoucht

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى