الرأي24/تنغير

 

إشكالية بيئية خطيرة يعرفها إقليم تنغير، حيث يخيل لزائرها من مدخلها الشرقي أن ما يراه من بعيد يتعلق بحقل ورود متنوع الألوان، لكن ما إن يبدأ في الاقتراب بجوار تاماسينت، حتى يصدم: مساحة شاسعة تضم المئات من أكياس بلاستيكية بألوان الطيف، ونفايات مرمية هنا وهناك، وروائح تزكم الأنوف..

مطرح للأزبال يسيء للمدينة ككل، وهذه الجبال من الأزبال تزحف عليها، فيما الرياح تعيد نقل الأكياس البلاستيكية إلى الجوار، ما يمثل جريمة بيئية بكل المقاييس.

مثل هذا الوضع ينبغي أن يدفع السلطات المعنية للتدخل بقوة، وفي أقرب الآجال، من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه…

هذا وقد عَرَفت المنطقة نفوق جماعي للأسماك بالجزء السفلي لوادي تودغى (حقول حي تكماصت) بسبب المياه العادمة، وحرائق بيئية بحومة المرابطين…