“الاستعداد لمنح تراخيص البناء بايت ملول: ماذا يعني ذلك للمناطق المشمولة بإعادة الهيكلة؟”

في إطار الاستعداد لمنح تراخيص البناء في المناطق المشمولة بإعادة الهيكلة بمدينة ايت ملول، والتي ترتبط بشبكات الماء والكهرباء والصرف الصحي، تم عقد عدة اجتماعات في مقر عمالة إنزكان أيت ملول.

هدف هذه الاجتماعات هو تحديد الطرق العامة التي ستشملها قرارات تخطيط حدود الطرق، مع تحديد الأراضي التي يجب نزع ملكيتها لهذه الغاية وفقًا لمتطلبات التصميم المعتمدة.

حضر هذه الاجتماعات النائب الثاني للرئيس “عادل المرابط”، بالإضافة إلى رئيس لجنة التعمير “يوسف بورحيم” والموظف المكلف بمتابعة الدراسات التقنية والمناطق المشمولة بإعادة الهيكلة “عبد اللطيف أوغزيف”. كما حضر ممثلو عمالة إنزكان أيت ملول وممثلو الوكالة الحضرية وممثل الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات، بالإضافة إلى ممثلي المكتب الوطني للماء والكهرباء وممثل المدير الإقليمي للوكالة الوطنية للمياه والغابات.

توصلت هذه الاجتماعات إلى رفع تقرير إلى لجنة الفصل، التي سيترأسها عامل عمالة إنزكان أيت ملول. من المقرر أن تُعقد هذه اللجنة في الأسابيع المقبلة، بحضور رؤساء الجماعات المعنية ومديري المؤسسات المختلفة المتدخلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى