جحافل الكلاب الضالة تهدد سكان مناطق بإقليم تيزنيت

في واقعة مروعة ألمت بسكان إحدى القرى التابعة لجماعة سيدي بوعبداللي في إقليم تيزنيت، هاجمت جحافل من الكلاب الضالة قطيعا من الماعز، مما أسفر عن مقتل أكثر من 15 رأس وإصابة أعداد أخرى. الواقعة أثارت استياء السكان ورفعت مخاوفهم من تكرار مثل هذه الحوادث المروعة.

وفقًا لشهادات سكان المنطقة، فإن جحافل الكلاب الضالة لا تزال تتجول في القرى المحيطة، ما يثير قلق السكان ويهدد سلامتهم وأمنهم.

إن انتشار هذه الحيوانات الضالة يعرض الأطفال والمسنين لخطر الهجوم، بالإضافة إلى الخسائر الاقتصادية الجسيمة التي يتكبدها المواطنون، حيث تعرضت ممتلكاتهم الحيوانية للخطر والضرر.

هذا وعبرت الساكنة عن استيائها الشديد من تفشي هذه الظاهرة، ودعت الجهات المعنية إلى التدخل العاجل لوضع حد لهذه المعضلة.

ومن جانبها، تؤكد السلطات المحلية على أهمية التعاون المشترك لمواجهة هذا التحدي، وتعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الكلاب الضالة وضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم.

بالتالي، يجب أن تكون هذه الواقعة دافعًا لاتخاذ إجراءات جادة وسريعة للتصدي لمشكلة الكلاب الضالة، وضمان سلامة وأمن المواطنين واستقرار المناطق المتضررة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى