“رئيس جماعة أيت ملول يشارك في لقاء مهم بمقر البنك الدولي لمناقشة الانبعاثات الكربونية”

في خطوة تؤكد التزام الجماعات المحلية بالمساهمة في الجهود العالمية لمكافحة التغير المناخي، شارك رئيس جماعة أيت ملول، مع كبار المسؤولين والمختصين في القطاع الصناعي والبنوك الدولية، في اجتماع استثنائي عُقد بمقر مجموعة البنك الدولي بالرباط.

حضر الاجتماع، الذي عقد يوم الإثنين الماضي، كل من رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والثقافية والرياضية والاجتماعية والصحية بالمجلس، عصام لميني، ومدير جمعية مستثمري الحي الصناعي بأيت ملول “رشيد السوسي”، ورئيس مصلحة التجديد الحضري والبيئة بالجماعة، مصطفى البحري.

تم التركيز في هذا الاجتماع على مناقشة الخطط والاستراتيجيات الهادفة إلى خفض الانبعاثات الكربونية في الأحياء الصناعية، وذلك بهدف تنفيذ خطط النمو المنخفضة الكربون، وضمان تسهيل التحول نحو عالم أكثر نظافة وصديق للبيئة.

وقدم الجانب المغربي خلال الاجتماع خططًا واضحة ومحكمة لتحقيق هذه الأهداف، مع التأكيد على ضرورة دعم الوحدات الصناعية في إعادة تحديد دورها بما يتوافق مع متطلبات عصر يسعى إلى الاستدامة البيئية.

وجدير بالذكر أن الاجتماع شهد مشاركة نائب مجموعة البنك الدولي، إضافة إلى ممثلين عن المجموعة، وممثلين عن وزارة الصناعة والتجارة، مما يعكس الجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص، وبين المؤسسات الدولية، في سبيل مواجهة تحديات تغير المناخ والحفاظ على بيئة صحية للأجيال القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى