متابعة

بعد اختفائه منذ ظهر أمس الأربعاء عاشر مارس عن الأنظار، انطلقت عملية البحث عنه من طرف عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بايمنتانوت والسلطة المحلية بقيادة اشمرارن، والتي تمكنت من العثور عليه داخل حفرة مملوءة بالماء “مطفية” جثة هامدة، في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الخميس.

ووفق مصادرنا، فإن أم الطفل الهالك البالغ من العمر 4 سنوات، توجهت إلى مكان بعيد عن دوار “توكرت أوزرو” بجماعة اشمرارن من أجل جلب الماء الصالح للشرب تاركا ابنها يلعب خارج المنزل، وحين عودها لم تجد الطفل سواء داخل البيت أو خارجه، مما دفع بها الى إشعار ساكنة الدوار وأفراد العائلة الذين انطلقوا في البحث عن الطفل المختفي لكن دون جدوى.

وأثناء زيارة عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بايمنتانوت الى عين المكان، وخلال عملية البحث، وجدوا نعلي الهالك تطفوا فوق ماء “المطفية” المتواجدة بالقرب من المسكن العائلي، مما جعلهم يشككون في تواجد الجثة في قعر الحفرة.

وعليه فقد انتقل أفراد الوقاية المدنية التابعة لامنتانوت الى مكان الحادث، حيث تمكنوا بعد إفراغ الماء من “المطفية” من انتشال الطفل المختفي جثة هامدة، ونقلها ال مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، فتحت عناصر درك امنتانوت تحقيقاتها في الموضوع لتحديد الأسباب الحقيقية المحيطة بهذه النازلة، في انتظار تقرير التشريح الطبي في الموضوع.

عماد الشرفاوي – شيشاوة اليوم