الرأي24

 

لم تتجاوب الأمانة العامة للعدالة والتنمية في اجتماعها الشهري «المطول» المنعقد الست الماضي بالرباط، مع مطلب العشرات من أعضاء المجلس الوطني، القاضي “بمنع” كل “الإخوان” من الترشح لولاية ثالثة، وترك المجال لكفاءات ووجوه جديدة لتحمل المسؤولية.

وصادقت الأمانة العامة على مشاريع مساطر ترشيح منتخبي الحزب للاستحقاقات الانتخابية التشريعية والجماعية والمهنية المقبلة، في إطار ما يعزز توجهات الحزب ويرسخ ممارسة الديمقراطية الداخلية.

وينتظر أن تعرف مساطر الترشيح نقاشات ساخنة داخل اجتماع المجلس الوطني في دورته الاستثنائية التي قد لا يتم عقدها، إلا حين معرفة قرار المحكمة الدستورية، بخصوص الطعن في عدم دستورية “القاسم الانتخابي” على قاعدة عدد المسجلين وليس المصوتين، وإلغاء العتبة.