الراي 24 ـ ل ـ ب متدربة 

كثفت السلطات المحلية ببلفاع  من تحركاتها قصد السهر على التطبيق الأمثل لحالة الطوارئ الصحية، كإجراء أقرته السلطات المختصة للحد من تفشي فيروس “كورونا” ” كوفيد-19 “،  حيث شنت مساء اليوم الثلاثاء 9 مارس الجاري، حملة واسعة النطاق على مخترقي حالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية للتصدي لجائحة فيروس “كورونا” المستجد.

وحسب مصدر الجريدة  من عين المكان ، فقد جرى توقيف عدد من  الأشخاص  من بينهم مسير مقهى، إضافة إلى توقيف مسير” البيار”  الذي كانت بحوزته كمية من مسكر ماء الحياة، وذلك خلال الحملة التي أشرف عليها  السيد القائد وبحضور أعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة، كما تم إحالتهم على  العناصر الدركية لإتمام مجريات البحث

وأضاف ذات  المصدر، أنه سبق ان  تم توجيه إشعار إلى أصحاب  المقاهي و محلات تجارية من أجل احترام إجراءات التباعد الجسدي، وتنبيههم لفرض الشروط الوقائية والاحترازية لمنع تفشي الوباء، بالإضافة إلى شن حملة واسعة ضد الباعة المتجولين و”الفراشة” من خلال تحرير الملك العمومي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن السلطات لن تتساهل مع كل من ثبت في حقه خرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية أو عدم احترام التدابير الوقائية من الفيروس، ومن بينها وضع الكمامة الواقية،  تماشيا مع معايير السلامة الصحية وتفاديا لانتشار العدوى.