تفكيك شبكة تضم 8 أشخاص متورطين في واقعة وفاة أطفال مصابين بداء السرطان بمستشفى فاس

تمكنت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بفاس، من تفكيك شبكة فساد جديدة، تضم 8 أفراد متورطين في واقعة وفاة أطفال مصابين بداء السرطان.

وحسب معطيات، كشف عنها رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، يوم أمس الخميس 15 فبراير الجاري، فإن البحث القضائي المفتوح منذ شهور تمكن من تحديد أسباب وملابسات وفاة بعض الأطفال المصابين بداء السرطان بمستشفى الحسن الثاني بمدينة فاس .

وعلى إثر هذه الأبحاث المنجزة على ذمة هذه القضية، تم وضع طبيبين وأربعة ممرضين وحارسين عامين بذات المستشفى بالحراسة النظرية فيما يوجد 9 مشتبه فيهم آخرين في حالة سراح ضمنهم أطباء وممرضين، مضيفا أنه سيتم تقديم الجميع فور إنتهاء الحراسة النظرية .

وأكد رئيس الجمعية أن على الدولة بكل مؤسساتها أن تشمر على سواعدها وتوظف كل إمكانياتها وصلاحياتها من أجل إيقاف نزيف الفساد، الذي يهدد الدولة والمجتمع باستمرار الفساد الذي يشكل خطرا علينا جميعا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى