الرأي24

 

عبر مواطنون لجريدة “الرأي24” عن استيائهم الشديد جراء  الوضعية التي آل إليها شارع الحسن الثاني -طريق حي اكدال.
وقد استنكر أحد قاطني أكدال المطل على شارع الحسن الثاني (طريق تزنيت) ما أسماه ب “الحكرة” مضيفا أن مدخل الحي المذكور عبر الشارع الرئيسي، مليء بالحفر والمستنقعات المنتشرة بكيفية توحي إلى أن مسؤولي مجلس جماعة ايت ملول استساغوا طبيعة الوضع الكارثي الذي اغتال جمالية هذا الشارع، والذي يئن من فرط إهمال وتهميش غير مبررين.
يشار أن شوارع مدينة أيت ملول عرفت في الآونة الأخيرة إصلاحات ترقيعية استحسنها البعض، في حين اعتبرها آخرون توظيفا سياسويا وحملة انتخابية سابقة لأوانها على حساب البنية التحتية المهترئة للمدينة.