“السرعة المفرطة وضعف الإنارة تتسببان في حادث مروع بايت ملول”

بالرغم من جهود السلطات المحلية والأمنية في تعزيز السلامة المرورية، إلا أن الحوادث المرورية لا تزال تحدًّا يوميًا يُواجهه سكان العديد من المدن المغربية، وأخرها الحادث المروع الذي وقع قبل قليل في جماعة أيت ملول، على مستوى شارع المسيرة الخضراء.

بحسب شهود عيان، فإن الحادثة وقعت جرّاء اصطدام بين دراجتين ناريتين، والذي يُرجح أن يكون ناجمًا عن السرعة المفرطة وضعف الإنارة العمومية بالمنطقة. هذه العوامل المجتمعة أدت إلى إصابات متفاوتة الخطورة لسائقي الدراجتين، حيث تم نقلهم على وجه السرعة إلى المستشفى في حالة صحية حرجة لتلقي الإسعافات اللازمة.

هذا وفور توصلها بالخبر، توجهت عناصر الأمن الوطني فورًا إلى موقع الحادث للتحقيق في أسبابه وتحديد المسؤوليات. يأتي ذلك في إطار جهودها المتواصلة لضمان سلامة المواطنين وتطبيق القانون بكل حزم وعدالة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه الذي يحدث في هذه المنطقة، مما يستدعي تدخل عاجل من السلطات المعنية لتحسين شروط السلامة المرورية وتوفير الإنارة الكافية في الطرقات، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على السرعة وتوعية السائقين بضرورة الالتزام بقوانين المرور وتجنب المخاطر التي قد تنجم عن القيادة المتهورة.

في النهاية، نتمنى الشفاء العاجل للمصابين، وندعو إلى تكاتف جميع أطراف المجتمع للعمل سويًا نحو خلق بيئة مرورية آمنة ومسؤولة للجميع.

A.Boutbaoucht

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى