الرأي24

نظم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ‘’أونسا’’ أمس الاربعاء  03مارس الجاري، يوما تحسيسيا بمدينة ايت ملول، و الذي سعى من خلاله تسليط الضوء، على ‘’تعميم سجل وقاية النباتات على جميع الضيعات الفلاحية’’.

وأوضح “أونسا”أن كل فلاح ملزم بالتوفر على سجل وقابة النباتات الذي يمكن من تتبع المبيدات المستعملة،ومن أجل تسهيل هذه العملية تم وضع  دعامة رقمية رهن إشارتهم يستطيعون من خلالها التوفر على سجل رقمي يتم من خلاله تتبع جميع الإجراءات المتخذة بضيعاتهم

وتكمن كدلك أهمية هذا السجل في توعية المزارعين على الاستعمال المعقلن للمبيدات الفلاحية وضبط تتبع استخدامها بالضيعات الفلاحية وفقًا للممارسات الجيدة، مما يجعل من استعمال هذا السجل إحدى الآليات المهمة لضمان السلامة الصحية للمنتجات النباتية الأولية في أعلى السلسلة الغذائية.

ويُمَكن السجل أيضا من التتبع والمراقبة على مستوى الضيعات بفضل تدوين جميع المعلومات المتعقلة بكيفية استخدام المبيدات، خاصة نوعيتها وتاريخ المعالجة والجني.

ويقوم المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بتوزيع السجل على المزارعين، كما يمكن تحميله من خلال الموقع الإلكتروني للمكتب، من خلال نسختين، نسخة قابلة للتحميل والطبع ونسخة أخرى على شكل تطبيق معلوماتي يمكن تحميله عبر الشبكة العنكبوتية.

وتتيح هذه العملية لمراقبي المكتب، مواكبة وتتبعا دائما للمبيدات التي يتم استخدامها بالضيعات المتوفرة على هذا التطبيق، ويندرج هذا الإجراء في إطار استراتيجية المكتب المتعلقة بمراقبة استعمال المبيدات.
وتعتبر جهة سوس ماسة الحاضنة الأولى لهذه التجربة حيت بلغت عدد الضيعات المستهدفة حوالي 6000 ضيعة،وبسيتم تعميم هده التجربة على باقي الجهات.