الرأي24

 

أقدم مجهولون على إحراق حجرة دراسية يدرس فيها أطفال الرحل بضواحي مدينة الرشيدية، ما تسبب في حرمان تلاميذ منطقة “تداوت” من الدراسة، بعدما فوجئوا عند وصولهم إلى المكان باختفاء قسمهم الذي تحول إلى رماد، حسب “أخبار اليوم”.

وكشفت اليومية أن السلطات المحلية ومسؤولين بمصالح عمالة الرشيدية وبالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ومديريتها الإقليمية حلوا بمكان الحادث، فيما أمر الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بفتح تحقيق لكشف ملابسات الحادث وتحديد هوية المتورط أو المتورطين فيه.

 

الصورة من الارشيف