قررت السلطات الإقليمية بمدينة السمارة، مساء الجمعة 27 نونبر 2020، اتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية لمحاصرة فيروس كورونا المستجد الذي شهد في الآونة الأخيرة، ارتفاعا ملحوظا خاصة على مستوى المدينة.

وأوضح بلاغ للسلطات المحلية بالسمارة، أن الإجراءات الجديدة تشمل إخضاع التنقل من وإلى الإقليم، لشرط التوفر على رخصة التنقل الاستثنائية بالنسبة للحالات المهنية والإنسانية أو الصحية، تسلم من طرف السلطات الإدارية المحلية المختصة (باشا رئيس دائرة السمارة).

وتقرر أيضا إغلاق أسواق القرب في الساعة التاسعة مساء، وتشديد المراقبة بمداخل مدينة السمارة مع منع كل التجمعات والتجمهرات كيف ما كانت طبيعتها مع الحرص على التخفيف من تبادل الزيارات العائلية، علاوة على إغلاق قاعات الألعاب والقاعات الرياضية وكذا ملاعب القرب، حسب المصدر نفسه.

وأمرت سلطات مدينة السمارة بإغلاق الحدائق العمومية وفضاءات الترفيه في وجه العموم ابتداء من الساعة السابعة مساء، وإغلاق المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم في الساعة التاسعة مساء، مع منع البث التلفزي لمباريات كرة القدم بها.

وستعمل اللجان المختصة، يورد البلاغ نفسه، على مراقبة مدى احترام الساكنة للتدابير الاحترازية الموصى بها، وضع الكمامات، التباعد الاجتماعي، تحت طائلة تطبيق العقوبات المنصوص عليها قانونا في حق المخالفين، فيما استثنى القرار الجديد الصيدليات المتواجدة بمدينة السمارة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الإجراءات ستدخل حيز التنفيذ داخل إقليم السمارة ابتداء من مساء السبت 28 نونبر 2020، وتمتد لـ15 يوما قابلة للتمديد حسب تطور الوضعية الوبائية بالمنطقة، في وقت ستسهر فيه السلطات الإدارية المحلية والمصالح الأمنية والجماعات الترابية والمصالح الخارجية كل في دائرة اختصاصه، على تفعيل هذه القرارات.