فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن فاس توقف عشرينيا بحوزته أكثر من 5000 قرص مخدر

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن فاس بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الثلاثاء 9 ماي الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 21 سنة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد جرى توقيف المشتبه فيه على مستوى محطة السكة الحديدية بمدينة فاس، مباشرة بعد وصوله على متن قطار قادم من إحدى مدن شمال المملكة، حيث أسفرت عملية الضبط والتفتيش عن العثور بحوزته على 5880 قرص مخدر، من بينها 3000 قرص طبي من نوع “زيبام” و1500 قرص مخدر من نوع “نورداز”، علاوة على 600 قرص مخدر من نوع “ريفوتريل” و780 قرص مهلوس من نوع “إكستازي” ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات ترويج المخدرات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا توقيف باقي المساهمين والمشاركين في هذا النشاط الإجرامي.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار