الرأي24/ع ب

 

نظمت السلطات المحلية بتارودانت،بتنسيق مع المنظمة المغربية لحماية الطفولة و جمعية “helping hand ”  حملة دفء تضامنية استفاد منها نزلاء المسبح البلدي بدون ماوى، وذلك تزامنا مع موجة الطقس البارد التي تجتاح المنطقة خلال الآونة الأخيرة.

وعرفت المبادرة الإنسانية التي أشرف عليها باشا المدينة الدكتور خالد المودن، توزيع وجبات ساخنة وأغطية وملابس دافئة و زيوت و عسل وخضر و فواكه ولحوم و دجاج و حليب و مواد التنظيف و التطهير على نزلاء المسبح البلدي بالإضافة إلى نزلاء مركب الخير بالمدينة.، على أن تستمر العملية طيلة الأيام القادمة.

في هذا الصدد، أبرز الدكتور خالد المودن أن هذه المبادرة الإنسانية وجدت ترحيبا من طرف كافة الشركاء، الذين أعربوا عن استعدادهم للتعاون وتقديم الدعم لمبادرة “دفىء”، الخاصة بجمع المشردين والأشخاص من دون مآوى من شوارع المدينة.

وعن أهداف الحملة، أورد الدكتور خالد المودن أنها تروم العناية بهذه الفئة التي تعيش ظروفا اجتماعية صعبة، وتقديم يد العون لها وتمكينها من الضروريات التي يمكن أن تساعدها في تحسين ظروفها عيشها، داعيا إلى تعميم الفكرة بين جميع الفعاليات، سواء محليا أو إقليميا أو وطنيا، تكريسا للقيم الإنسانية وتعزيزا لأواصر التضامن والتكافل التي يتميز بها المغاربة.