أيت الطالب يعلن عن تأهيل 450 مركزا صحيا موزعا على جميع التراب الوطني

أعلن وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء بالرباط، عن قرب الانتهاء من الشطر الأول المتعلق بتأهيل 450 مركزا صحيا.

وقال آيت الطالب، في تصريح للصحافة عقب اجتماع ترأسه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش وحضره عدد من الوزراء خصص لتتبع تنزيل ورش إصلاح منظومة الصحة، إنه يتم تأهيل المراكز الاستشفائية الجامعية وإحداث مراكز جديدة، لا سيما على مستوى جهات درعة-تافيلالت، وكلميم-واد نون، وبني ملال-خنيفرة.

وأوضح في هذا الصدد أن “المركز الاستشفائي كلميم واد نون، الذي سيتم تحويله من مستشفى جهوي إلى مركز استشفائي جامعي، يعرف تقدما مهما”، مضيفا أنه سيتم “إنجاز الأشغال المتعلقة بتأهيل البنيات والمعدات خلال هذه السنة”.

وأشار الوزير إلى أنه تم خلال الاجتماع التطرق للمجموعات الصحية الترابية ومآلها وكل ما يتعلق بهندستها على المستويين الإداري والطبي، فضلا عن السياسة التي ستتبعها هذه المجموعات على المدى القريب والمتوسط.

وأضاف أنه تم التطرق أيضا لإمكانية مراجعة التعريفة المرجعية ومصنف الأعمال الطبية، مؤكدا أن رئيس الحكومة “أعطى توجيهاته للنظر في التعريفة ومصنف الأعمال الطبية، من أجل مواكبة ورش تأهيل القطاع الصحي”.

وفيما يتعلق بالقوانين ذات الصلة، أكد الوزير “أننا نقترب من نشر مشاريع القوانين في الجريدة الرسمية من أجل التطبيق الفعلي”.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار