زيارة تفقدية للسيدة عواطف حيار وزيرة التضامن والأسرة في تارودانت: دعم وتفعيل للمراكز الاجتماعية

في خطوة تعكس الالتزام الحكومي بدعم الفئات الضعيفة وتمكينها، قامت السيدة عواطف حيار، وزيرة التضامن والتكامل الاجتماعي والأسرة، بزيارة تفقدية إلى عدد من المراكز الاجتماعية في إقليم تارودانت يوم الاثنين 5 فبراير الحالي. وضم الوفد المرافق لها عامل الإقليم السيد الحسين امزال ورئيس مجلس الإقليم السيد محمد العباس، بالإضافة إلى رؤساء بعض المصالح الخارجية.

تأتي هذه الزيارة في إطار سلسلة من الجولات الميدانية التي تهدف إلى متابعة تقدم الأعمال والمشاريع الاجتماعية في جهة سوس ماسة، والتي شملت عمالة تارودانت، وعمالة انزكان ايت ملول، ومدينة أكادير، وعمالة طاطا.

وفي محطتها الأولى بالحي المحمدي بمدينة تارودانت، قامت الوزيرة والوفد المرافق بزيارة عدد من المرافق الاجتماعية، من بينها مركز الإسعاف الاجتماعي المتنقل للأطفال في وضعيات صعبة، ومركز المواكبة لحماية الطفولة. وخلال هذه الزيارة، تم تسليم سيارة للإسعاف الاجتماعي المتنقل، بالإضافة إلى توزيع كراسي متحركة لفائدة الأطفال في تلك الحالات.

وفي المحطة الثانية بجماعة أركانة، شهدت الوزيرة والوفد المرافق جهودا مشتركة لرفع الطاقة الاستيعابية لدار الطالبة، بغية توفير بيئة تعليمية محفزة وملائمة للشباب.

أما في المحطة الثالثة بجماعة إيمي لمايس، فتم تدشين مركز التربية والتكوين ايميلمايس، والذي يعد خطوة هامة نحو تعزيز البنية التحتية التربوية في المنطقة.

وختمت السيدة الوزيرة برنامج الزيارات بإطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء بدوار تاجلت بجماعة إيميلمايس، مما يؤكد على التزام الحكومة بدعم القضايا الاجتماعية وتعزيز التنمية المستدامة في المناطق القروية.

تهدف هذه الزيارة إلى تقييم تقدم المشاريع الاجتماعية وتعزيز التواصل الميداني مع الجهات المعنية، وتعزيز الشراكة المجتمعية لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين جودة حياة المواطنين في تارودانت ومناطق أخرى بالجهة.

A.Boutbaoucht

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى