ذكرى وفاة الملك محمد الخامس تجمع شخصيات سياسية وأمنية وعسكرية وتحول ضريح حسان إلى ساحة تسامح(صور)

حجت ، اليوم السبت، وفود من الشخصيات المدنية والعسكرية، إلى ضريح محمد الخامس بحسان بالرباط، من أجل الترحم على روح الملك الراحل محمد الخامس ، بمناسبة ذكرى وافته التي تصادف العاشر رمضان من كلّ سنة.

وتوافدت شخصيات المغرب السياسية والأمنية والعسكرية على ضريح محمد الخامس بالرباط، باللباس التقليدي منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، تخليدا لذكرى الملك الراحل.

وتقدم هذه الوفود رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش، وأعضاء الحكومة والأمناء العامين للأحزاب السياسية، ورؤساء المؤسسات الدستورية.

وعاين الموقع حضور كل من عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، والجنرال دوكور دارمي محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية فاروق بلخير، وياسين المنصوري، مدير الإدارة العامة للدراسات والمستندات.

يشار إلى أن الباحة الكبرى لمسجد حسان بالعاصمة الرباط، تحولت صباح اليوم السبت، إلى ساحة إلتقى فيها مختلف زعماء وقيادات الأحزاب السياسية المغربية، الذين استغلوا فرصة اللقاء في شهر رمضان بمناسبة ذكرى وفاة محمد الخامس، لـ”التسامح” ولو للحظات فيما بينهم، بمن فيهم الذين كانت بينهم “عداوة” فرضها الصراع السياسي.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار