أكادير: الأساتذة الموقوفين بجهة سوس ماسة يدخلون في اعتصام أمام الأكاديمية

هشام الزيات

نظمت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب صباح اليوم الإثنين 5 فبراير الجاري، اعتصامًا إنذاريًا أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة .

وجاء هذا الإعتصام احتجاجًا على التوقيفات ” التعسفية والظالمة “، التي أصدرتها الوزارة في حق المئات من الأساتذة والأستاذات، مطالبين بوقف هذه التوقيفات والاقتطاعات الانتقامية، والتي يعتبرونها تجاوزًا واستغلالًا للسلطة .

وأشار بعض الأساتذة إلى أن هذا الحراك السلمي يأتي بعد تجاهل كبير من الوزارة، مهدفًا إلى إلغاء التوقيفات التعسفية وإيقاف التمييز الظالم ضد رجال ونساء التعليم، وأكدوا أن الإضراب حق مشروع وفقاً للدستور المغربي، وأنهم قاموا بهذا الإضراب بموجب المواثيق الدولية والدستور الوطني .

وأوضحوا أن الحراك لم يتم تنفيذه رقميًا من قبل المعنيين في جهة سوس ماسة فحسب، بل قام به أكثر من 240,000 شخص على مستوى وطني، وأختتموا بدعوتهم إلى إلغاء التوقيفات التعسفية والغير قانونية والباطلة التي لا يستندون فيها على أساس مطلق .

وبالنسبة للاعتصام اليوم، يأتي كتحذير للحكومة ووزارة التربية الوطنية بعد توقيف 545 أستاذًا وأستاذة على مستوى وطني، منهم 57 بجهة سوس ماسة، و 29 موقوف بمديرية أكادير إداوتنان، ويعتبرونه بداية لحملة احتجاجية لسحب التوقيفات الظالمة التي جاءت بعد ممارستهم لحقهم الدستوري في الإضراب .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى