الرأي24

بعدما وجه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، مراسلة إلى الولاة والعمال بجهات وأقاليم المملكة، يدعو فيها إلى تسريع عملية تطعيم الأشخاص المسنين الذين تفوق أعمارهم 85 سنة بلقاح فيروس كورونا، فقد استفادت، امس الأربعاء، من هذه العملية سيدة مسنة بمدينة مراكش، حيث حلت فرقة خاصة بالتلقيح لبيتها لمدها بالجرعة الأولى للقاح المضاد لكورونا.

وحددت مراسلة لفتيت تاريخ الـ27 من فبراير الجاري، كحد أقصى لإطلاق حملة لاستهداف استكمال تلقيح هذه الفئة من المواطنين، بسبب الخصوصية التي يمثلها الأشخاص الذين لم يتلقوا منهم الجرعة الأولى من اللقاح بعد.

ودعا لفتيت الولاة والعمال إلى اتخاذ تدابير أساسية من أجل دعوة السلطات المحلية لإشعار الأشخاص المعنيين بمراكز التلقيح التي حددت لتلقيهم في اللقاح، كما طالبهم بالإسراع في إطلاق وحدة متنقلة للتلقيح خاصة بالأشخاص المسنين غير القادرين على التنقل لمراكز التلقيح.

وأكد لفتيت في الرسالة على ضرورة الإشعار بالوفيات المسجلة في صفوف الأشخاص المبرمجين في عملية التلقيح، وذلك لإسقاطهم من اللوائح المعدة لهذه العملية.