“إدارة السجون تكشف عن تفاصيل وفاة سجين بمصلحة الأمراض النفسية بالمستشفى الإقليمي بإنزكان

أعلنت إدارة السجن المحلي آيت ملول 1 وفاة معتقل على خلفية قضايا التطرق والإرهاب، وذلك بمصلحة الأمراض النفسية بالمستشفى الإقليمي بإنزكان.

وحسب بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، فقد تم إخراج السجين (م.ل) إلى المستشفى العمومي بتاريخ 31 يناير 2024 بناء على تعليمات طبيب المؤسسة، وذلك بعد تدهور حالته النفسية ورفضه تناول الأدوية المناسبة لحالته.

وأشار البلاغ ذاته، إلى أن السجين سبق له الاستفادة من 32 استشارة طبية بالمؤسسة السجنية و12 فحصا في مجال الصحة العقلية والنفسية بالمستشفى العمومي.

وأكدت المندوبية إخبار عائلة المعني بالأمر بالواقعة، فضلا عن السلطة القضائية المختصة كما ينص على ذلك القانون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى