اجتماع هام يناقش الوضعية الراهنة و الآفاق المستقبلية للقطاع الصحي بعمالة إنزگان ايت ملول

ترأس السيد اسماعيل أبو الحقوق عامل إقليم انزكان ايت ملول أمس الخميس 01 فبراير 2024 بمقر عمالة انزكان ايت ملول اجتماعا هاما بحضور النواب البرلمانيون ورؤساء الجماعات و المديرة الجهوية للصحة و الحماية الإجتماعية .

تمّ تخصيص هذا الاجتماع لمناقشة و تدارس الوضعية الراهنة و الآفاق المستقبلية للقطاع الصحي بتراب العمالة.

عرض المنجزات:

واستحضارا لاهمية قطاع الصحة ضمن المحاور الأساسية في هندسة الدولة الاجتماعية تطرق الحضور بمسؤولية وشفافية للمنجزات التي تحققت ضمن مختلف البرامج وعلى راسها برنامج محاربة الفوارق المجالية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وصندوق التنمية القروية بالإضافة للمخطط الصحي للوزارة الوصية .
وتوقف النقاش مطولا حول الحالة الراهنة للعرض الصحي التي تعرف مجموعة من الإشكاليات التي سبق تشخيصها بمناسبة اعداد البرنامج المندمج الاقليمي والتي تكللت بتوقيع اتفاقيتين خلال زيارة السيد وزير الصحة لجهة سوس ماسة وذلك في اطار مقاربة تشاركية للنهوض بهذا القطاع الحيوي من طرف كل المتدخلين من مجلسً جهة سوس ماسة والمجالس الترابية بالعمالة والمصالح اللامركزية للصحة .
و قد عرف الاجتماع تقديم السيد المندوب الإقليمي للصحة و الحماية الاجتماعية لعرض تفصيلي حول “القطاع الصحي بعمالة إنزگان ايت ملول” تضمن مجموعة من النقاط و المحاور المهمة و الأساسية كما تم تقديم مجموعة من المؤشرات والإحصائيات و المعطيات التي تنكب عليها مصالح الصحة لتجويد اداء الصحة العمومية وظروف العاملين بها .
و بلغة الأرقام ، تم عرض 18 مشروعا يهم القطاع الصحي بغلاف مالي يصل إلى 53,22 مليون درهم و الذي يتضمن مجموعة من المرافق الصحية و المستوصفات و المراكز الصحية من المستوى الأول، كما تم تخصيص غلاف مالي مهم يصل إلى 72 مليون درهم ل 19 مشروع صحي توجد في طور الإنجاز.
و في نفس السياق، قدم السيد المندوب مراحل تفعيل اجراءات بناء المستشفى الاقليمي بمدينة آيت ملول بالإضافة لمشروع تهيئة مستشفى انزكان .
وثمن السادة الروساء المجهودات المبذولة مطالبين بتسريع مسلسل تنزيل المشاريع بشكل يتناسب مع انتظارات الساكنة ويضمن للأجهزة الطبية وشبه الطبية والتمريضية الاشتغال في احسن الظروف .

A.Boutbaoucht

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى