السجن النافذ في حق ممرض متقاعد وحارسيْ أمن خاص تسببوا في كارثة لأحد المرضى

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، في آخر جلسة عقدتها الأسبوع الجاري، بالحبس النافذ في حق ممرض متقاعد وحارسي أمن خاص كانا يعملان في مستشفى الاختصاصات التابع للمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، بعدما تحايلوا على مريض وأشرفوا على عملية جراحية له تسببت في إصابته بالعمى.

وكان الحارسان أقنعا مريضا بإجراء عملية جراحية لإزالة “الجْلالة” من عينه، عن طريق طبيب متخصص لم يكن سوى ممرض متقاعد. والمثير أن العملية أجريت في مصلحة بالمستشفى نفسه.

وبعدما اكتشف المريض أنه أصيب بالعمى بعد العملية، وضع شكاية أمام النيابة العامة أكد فيها أن الحارسين أوهماه بأن هذا الممرض طبيب متخصص وسيساعده على إزالة “الجلالة” التي كان يعاني منها، كما أكد أنه قدم لهما مبلغا ماليا لأنه لم يعد مرتبطا بـ”موعد”.

وبعد جلسات محاكمة للمعنيين، وإجراء خبرة طبية كشفت أن العملية فاشلة، أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط حكما يقضي، في الدعوى العمومية، بمؤاخذة الممرض المتقاعد من أجل تهمة “التسبب في عاهة مستديمة وانتحال صفة ينظمها القانون والارتشاء” والحكم تبعا لذلك عليه بأربع سنوات سجنا نافذا، وعلى الحارسين بسنتين سجنا نافذا مع الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى بتهمة المشاركة.

كما قضت بأداء المتهمين لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره ستون ألف درهم مع الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى