في ظل تأخر الإجراءات الحكومية.. ارتفاع أسعار اللحوم وخصاص مرتقب في رمضان

قفزت أسعار اللحوم الحمراء في سوق الجملة بالدار البيضاء إلى 80 درهما بالنسبة للحم العجل، و90 درهما بالنسبة للحم الخروف، بينما تراوحت الأسعار في محلات البيع بالتقسيط بين 90 درهما و110 دراهم بالنسبة للحم العجل، وبين 100 و120 درهما بالنسبة للحم الخروف.

وفي هذا الصدد، قال هشام الجوابري، الكاتب الجهوي لتجار اللحوم الحمراء بالجملة في الدار البيضاء، إن “وضعية سوق اللحوم الحمراء أصبحت تدعو إلى القلق، خصوصا أننا على مشارف شهر رمضان الذي يعرف ذروة الطلب على اللحوم”.

وأضاف الكاتب الجهوي لتجار اللحوم الحمراء بالجملة في الدار البيضاء، أن “الإجراءات الحكومية لإنقاذ السوق ما زالت متأخرة ولا تأثير لها حتى الآن على الأسعار المشتعلة في أسواق الجملة والتقسيط على السواء”.

ودعا الحكومة إلى ضرورة وقف استيفاء الضريبة على القيمة المضافة المفروضة على استيراد العجول الموجهة للذبح، ولو فترة محدودة زمنيا، كما طالب بضرورة مراجعة دفاتر التحملات المفروضة على المستوردين في اتجاه مزيد من المرونة لتشجيعهم على تزويد السوق بما يكفي من اللحوم الحمراء.

وأفضى الجفاف وارتفاع أسعار الأعلاف في المغرب إلى تراجع إنتاج الحليب، ما دفع الحكومة إلى اتخاذ قرار بمنع ذبح الأبقار الحلوب، وهو ما من شأنه رفع أسعار اللحوم في الفترة المقبلة.

ولم تتوقف أسعار اللحوم الحمراء عن الارتفاع في الأشهر الأخيرة، ومرشحة للارتفاع أكثر في الأسابيع المقبلة في ظل قرار الحكومة منع ذبح الابقار الحلوب ومنع الاستيراد من دول ظهرت فيها حمى جنون البقر، من ايرلندا وبريطانيا على وجه الخصوص.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار