الرأي24/جميلة التازي

دشن نشطاء فايسبوك مغاربة حملة غير مسبوقة تستهدف هذه المرة أصحاب قنوات التفاهة الذين حققوا شهرة واسعة على اليوتوب، وهي الحملة التي أثارت رعب العشرات من نجوم “الويب”.
أولى ضحايا هذه الحملة الشرسة كانت اليوتوبر المعروف بالشرطي الموقوف”هشام الملولي” حيث دشنت صفحة معروفة بالمغرب “يزيد متابعوها على نصف مليون معجب” حملة “سينيال” وذلك على خلفية نشره لبعض الفيديوهات يتحدى فيها أبطالا عالميين وفيديوهات أخرى يسخر فيها من شاب ينحدر من مدينة انزكان .
وحسب متتبعي الصفحة فإن سهام “السينيال” ستتوجه بعد دلك صوب نجمة الطوندونس بالمغرب، ندى حسي، حيث أثارت بعض فيديوهاتها غضب الفايسبوكيين الذين قرروا إطلاق دعوات للإبلاغ عن قناتها وإغلاقها بشكل نهائي.
لائحة المستهدفين لازالت طويلة، حيث من المنتظر أن تطال الحملة اليوتوبور المثير للجدل “نزار السبيتي” وغيره من صناع التفاهة الذين تحولوا بقدرة قادر إلى نجوم وقدوة سيئة للجيل الصاعد.