“تحقيق أمني في واقعة اعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض في فاس”

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن فاس، يومه الثلاثاء 30 يناير الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 53 سنة، في وضعية غير طبيعية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب اعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فقد أقدم المشتبه فيه على تعريض شخص أجنبي، مقيم بالمغرب ومعتنق للديانة الإسلامية، لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض خلال زيارته لروضة ضريح مولاي إدريس بفاس.

وقد تم توقيف المشتبه فيه، الذي كان في حالة اندفاع غير طبيعية بسبب وضعيته النفسية، كما تم حجز السكين المستعمل في ارتكاب هذا الاعتداء، في حين تم نقل الضحية البالغ من العمر 49 سنة للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد فتحت مصالح الأمن بحثا في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتحقق من جميع ظروف وملابسات هذه القضية، كما يجري إخضاع المشتبه فيه للخبرات الطبية الضرورية للكشف عن وضعيته العقلية، في وقت لا زال فيه الضحية يخضع للعلاج بالمستشفى الجامعي بفاس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى