الرأي 24…متابعة 

قضت المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، بالحكم لصالح تلميذة جرى منعها من متابعة دراستها بمؤسسة “دون بوسكو”، التابعة للتعليم الكاثوليكي الفرنسي بالمغرب، بسبب ارتدائها الحجاب. وسمح الحكم للتلميذة التي تدرس في مستوى الأولى إعدادي، بإكمال دراستها في المؤسسة، مع فرض غرامة مالية قدرها 2000 درهم عن كل يوم تأخير عن التنفيذ، مع الحكم بالنفاذ المعجل.
وكانت إدارة المدرسة الكاثوليكية قد بررت القرار بحجة أن ارتداء الحجاب يتنافى مع النظام الداخلي للمؤسسة، لترفض المحكمة هذا القرار بدعوى تنافيه مع ما ينص عليه الدستور المغربي. يذكر أنه قبل 12 سنة، رفضت المؤسسة المذكورة، تسجيل فتاة محجبة في قضية مشابهة مثيرة بذلك جدلا واسعا لدى الرأي العام الوطني.