الرأي24

 

في اطار مواصلة تنفيذ برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والترابية بالوسط القروي، لمواجهة الفقر والهشاشة، اعطى الوفد الرسمي ، يوم أمس الاربعاء 17 فبراير بجماعة اربعاء ايت احمد اقليم تيزنيت، والذي ترأسه السيد عامل اقليم تيزنيت والنائب البرلماني و رئيس المجلس الاقليمي وعدد من المنتخبين و رؤساء المصالح الخارجية والأمنية وفعاليات مدنية، انطلاقة اشغال تعبيد المسلك القروي الرابط بين جماعتي اثنين اداي واربعاء ايت احمد بدائرة انزي اقليم تيزنيت، الممول من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه و الغابات.
وأكد مولاي عبد العزيز الملوكي المدير الاقليمي للفلاحة بتيزنيت، امام الوفد الرسمي، ان هذا المشروع يأتي في اطار تهيئة المسالك القروية باقليم تيزنيت، طوله 9 كلم وعرضه 6 امتار بتكلفة اجمالية 4828950,00 درهم
ومن شان هذا المشروع, يقول الملوكي، فك العزلة عن الساكنة ، تسهيل نقل وتسويق المنتجات المحلية ، المساهمة في التنمية المحلية، تسهيل الولوج الى الخدمات الاساسية و خلق فرص الشغل .
وفي نفس الاطار ، اعطيت انطلاقة مشروع انهاء اشغال تهيئة الطريق الرابطة بين وايت احمد من النقطة الكيلومترية 0+000 اغلى النقطة الكيلومترية 585+26 باقليم تيزنيت ، والذي يدخل في اطار البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية ، ويبلغ طوله 5.689 كلم بتكلفة 18.7 مليوم درهم وهو ممول كليا من طرف صندوق تمويل الطرق ، وتهم هذه الاشغال توسيع مصطبة الطريق الى 6 امتار ـ تهيئة الطبقة السطحية للمصطبة ، اعادة بناء المنشآت المائية وبناء الجدران الاستنادية .
ويفترض من هذا المشروع فك العزلة عن الدواوير التابعة للجماعتين ، تحسين ظروف تنقل الساكنة ، ضمان سلامة مستعملي الطريق والرفع من نسبة الولوج .