“الاستفادة من الأزمة: أرباب محلات غسل السيارات يواجهون انتقادات بسبب رفع الأسعار”

تفاجأ عدد من المواطنين، مؤخرا، بقيام عدد من أرباب محلات غسل السيارات “لافاج” بالزيادة في تسعيرة خدماتهم بـ 10 دراهم دفعة واحدة، من 40 درهم إلى 50 درهم للسيارة الواحدة. وجاء هذا القرار بعد اتخاذ السلطات مجموعة من القرارات الضرورية، بخصوص موجة الجفاف التي تضرب البلاد، والتي تقضي باتخاذ تدابير لمواجهة ظرفية الإجهاد المائي، وترشيد استعمال الماء.

هذا وصرح العديد من أرباب السيارات للجريدة أن هذه الزيادة محاولة من أرباب محلات غسل السيارات لاستغلال ظرفية الجفاف، والاستفادة من ارتفاع أسعار المواد الأولية والخدمات، لزيادة أرباحهم،وبأن زيادة تسعيرة غسل السيارات في المغرب، في الوقت الحالي، غير مبررة، ولا تتناسب مع الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها البلاد. فالمواطنين يعانون من ارتفاع الأسعار، وانخفاض القدرة الشرائية، وزيادة البطالة. وعليه، فإن زيادة تسعيرة غسل السيارات ستزيد من الأعباء الاقتصادية على المواطنين، وستؤثر سلبًا على قدرتهم على الإستفادة من هذه الخدمة.

وطالبو بضرورة تدخل السلطات لضبط أسعار خدمات غسل السيارات، ومنع أي استغلال ظرفي للمواطنين. كما أوصوو بضرورة وضع آليات مناسبة لترشيد استعمال الماء في محلات غسل السيارات، دون أن يؤثر ذلك على جودة الخدمة المقدمة للمواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى