الركراكي: ربما ينعتوننا الآن بالمجانين لكننا نملك أحسن جمهور ونرغب في الفوز

قال وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني في الندوة الصحفية التي عقدها صباح اليوم بالمركز الإعلامي التابع للفيفا بقطر، قبل مباراة الأسود أمام المنتخب الفرنسي: “ما يهمنا هو الفوز، وما يزعج الأوروبيين اليوم هو أن فريقا إفريقيا يلعب ليفوز، لا ليمنحهم الفرجة ثم يعود من حيث أتى”.!

وأضاف الركراكي: “سنلعب بالاعتماد على إمكانياتنا لكي ننتصر، لا يهمنا احتكار الكرة، إن هم تركوها لنا سوف نأخذها ونلعب وإن لم يتركوها لنا سوف نفعل ما فعلنا في المباريات السابقة لمنعهم من التسجيل علينا ثم محاولة التسجيل والفوز”، “سنلعب ضد أفضل مدرب في العالم، بالنسبة إلي، وهو نفسه يلعب وينتصر بهذا الأسلوب!”

وأضاف وليد: “ربما يتم وصفنا الآن بالمجانين، ولكن ثقتنا كبيرة في أنفسنا ونحن جاهزون لمباراة فرنسا، لدينا أفضل مشجعين في العلم، وأنا سعيد لأن العالم بدأ يعرف من هم المغاربة، أشخاص مجانين يمكنهم أن يذهبوا إلى أي مكان لدعم المنتخب المغربي، وأنا سعيد بذلك وأشعر بأننا نلعب على أرضنا”.

وأوضح الركراكي: “بعد مروره لدور النصف المنتخب الوطني المغربي يواجه المنتخب الفرنسي بكرة ذهبية “كرة الحلم””. مضيفا ” “لا أقبل منطق “كيفما كانت النتيجة فقد نجحنا في كأس العالم”، أريد تغيير هذه العقلية، لأننا نريد ان نربح نصف النهاية ونفوز بكأس العالم!”.

وزاد بالقول: “هذا ليس كلاما مرسلا في الهواء، ولسنا هنا لنفرح بمجرد جعل افريقيا تصل الى نصف النهاية، بل علينا أن نذهب أبعد لأننا قد لا نحصل على مثل هذه الفرصة مجدداً. اللاعبون مستعدون وطاقم المنتخب مستعد لنحدث المفاجأة غدا، كما كان الحال ضد بلجيكا واسبانيا والبرتغال. صحيح اننا نلعب ضد أحسن فريق في العالم، لكننا بطاقة كبيرة تحفزنا على جعل الوضع متوازنا غدا.” وختم الركراكي”، حين تتوفر الإرادة والحماس والجمهور فإننا نستطيع!”.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار