النائبة أروهال تطالب ببناء طرق معبدة لفك العزلة عن ساكنة سبت النابور

وجهت النائبة البرلمانية خديجة أروهال عن حزب التقدم والإشتراكية، سؤالًا كتابيًا إلى وزير الماء والتجهيز نزار بركة، تطالب فيه ببناء وتعبيد الطرق والمسالك القروية بتراب الجماعة الترابية سبت النابور بإقليم سيدي إفني.

وجاء في سؤال النائبة أن الجماعة الترابية سبت النابور تعاني من ضعف كبير في البنية التحتية الأساسية، وأن تدخلات وزارة التجهيز والماء فيها محدودة ولا تلبي حاجيات الساكنة.

وأشارت النائبة إلى أن غياب الطرق المعبدة في عدة دواوير بالجماعة يجعل التنقل ووصول السكان إلى الخدمات الأساسية صعبًا ومكلفًا.

وطالبت النائبة بالكشف عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لبناء المحور الطرقي المطلوب، واتخاذ التدابير الضرورية لفك العزلة عن ساكنة هذه المناطق القروية والنائية.

وأكدت النائبة أن هذه المبادرة البرلمانية تأتي تعبيرًا عن اهتمامها بتحسين جودة حياة المواطنين في المناطق القروية، وضمان حقهم في العيش الكريم.

A.Boutbaoucht

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى