الرأي24/متابعة

أشرف بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، أمس على عملية هدم بناية عشوائية، ظهرت في ظروف غامضة بجانب وادي امنتانوت، وتحديدا بمدخل حي تشميروا من جهة حي أدار بمدينة امنتانوت.

وأصدر المسؤول الإقليمي قرار الهدم بعد أن اكتشف خلال جولة تفقدية قام بها بمفرده في الفترة المسائية تواجد بناية حديثة عهد بالتشييد أسفل جبل آدار بالمحاذاة مع وادي امنتانوت وتعود لشخصية نافذة تورد “المساء”.

وأضاف الخبر ذاته، أن عامل الإقليم استفسر المصالح المعنية عن البماية العشوائية المقامة فوق الملك المائي فتأكد لهد عدم توفر مشيد البناية على أي ترخيص أو تصاميم في الموضوع.

وأشار إلى أن ساكنة الحي وباقي الأحياء المجاورة، وخاصة حي آدار ومعه فعاليات مدنية بالمدينة، استغربت من إقامة هذه البناية بجانب الوادي، إلا أن تسريب إشاعة حول كونها عبارة عن مشروع لاقامة مستودع تابع لإحدى المصالح الخارجية ذات الصلة بتوزيع إحدى المواد الحيوية للساكنة أدى إلى تراجع الساكنة عن التساؤل مادام الأمر يتعلق بمصلحة عامة، رغم عدم وجود أي إعلان إشهاري يظهر هوية المشروع والجهة حاملته، وهو الأمر الذي أظهر عامل الإقليم زيفه وكشف للعموم حقيقته.