الرأي24/ع ب

عاينت جريدة الرأي24 حجم التلوث الذي أصبح يسببه معمل” لكوانو” المتخصص في إنتاج أعلاف للدجاج بايت ملول، من خلال استعمال سمك السردين الكبير الذي يدخل في صناعتها، أو ما يسمى بـ”دقيق السمك”.
وأصبح هذا المعمل محط إزعاج ساكنة المنطقة جراء الروائح النتنة، وهو ما تسبب في ظهور بعض أمراض الحساسية وضيق التنفس بالإضافة إلى أضرار أخرى ممكن أن يسببها المعمل للبيئة .
ومما يزيد من تفاقم المشكل هو أن هذا المعمل قريب جدا من منشآت حيوية بالمدينة، إن لم نقل أنه أصبح داخل المدار الحضري للمدينة نتيجة التوسع العمراني وغياب مفهوم سياسة المدينة عند المنتخبين بايت ملول.
يشار الى أن المستشار الجماعي الحسين ايت احبيب سبق له أن راسل رئيس جماعة ايت ملول بتاريخ 23 ماي 2019 بعد تلقيه عدة شكايات من طرف الساكنة بخصوص الروائح الكريهة المنبعثة من هدا المعمل،مطالبا الرئيس بفتح تحقيق في الموضوع ورفع الضرر عنهم و الوقوف على مدى احترام هده الوحدة لدفتر التحملات،لكن المجلس الجماعي لم يحرك ساكنا ليتسبب المصنع في شهر يونيو 2020 في وفاة شابين اختناقا.
فهل ستتدخل السلطات المحلية والوزارة الوصية،لمنع الترخيص لمثل هذه المصانع التي تضر البيئة والإنسان؟