الرأي24/متابعة

ترأس والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، صبيحة يوم أول أمس الأربعاء 10 فبراير الجاري، اجتماعين استهدفا تتبع مجريات إنجاز مشروعين مندرجين ضمن برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024.

وخصص الاجتماع الأول لتقييم التصور الأولي لمشروع تأهيل وتجديد مرافق حديقة و ادي الطيور، وذلك وفق تصور مندمج ومتكامل من شأنه أن يعزز قوة الجذب السياحي لهذه الوجهة.

أما عن الاجتماع الثاني فقد خصص للاطلاع على الدراسة المتعلقة بحديقة أولهاو، هذا الفضاء الذي يعود تاريخ تدشينه إلى سنة 1992، في مناسبة الذكرى الرابعة لتوقيع وثيقة إيخاء بين مدينة أكادير ومدينة أولهاو البرتغالية، كما تشير إحدى الألواح الحجرية المتواجدة بمدخل الحديقة.

هذا، وتخلل الاجتماعين السالفي الذكر عروض نوعية لتصاميم هذه الفضاءات الخضراء، والصورة التي ستكون عليها عند انتهاء الأشغال المتعلقة بها، والتي من شأنها إعطاء وهج جديد لحدائق مدينة أكادير التي استأثرت بحيز مهم من برنامج التنمية الحضرية للمدينة.

يذكر أن الاجتماعين المتعلقين بتأهيل كل من حديقتي أولهاو ووادي الطيور عرفا مشاركة كل من رئيس مجلس جهة سوس ماسة، و العديد من المنتخبين و الشركاء و ممثلي بعض المصالح الخارجية، و غيرهم من المسؤولين.