و م ع

وقعت غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة كلميم واد نون ومجموعة التجاري وفا بنك، مساء أمس الأربعاء بطانطان، اتفاقية شراكة تروم النهوض بروح المقاولة ودعم التجار وحاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة جدا.

وتروم الاتفاقية مواكبة المقاولات ومنتسبي الغرفة ومساعدتهم على الإقلاع لا سيما بعد الركود الذي تسبب فيه وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) .

وأكد رئيس غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة كلميم وادنون، الحسين عليوة، أن هذه الاتفاقية أتت بعد عدد من اللقاءات والمشاورات مع مجموعة التجاري وفا بنك تم خلالها مناقشة عدد من الاشكالات التي تسببت فيها جائحة كورونا منها التأمين والنهوض بالمقاولات والتاجر البسيط والصانع والحرفي الذين تضرروا بشكل بكبير.

وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الاتفاقية تروم بالخصوص، مواكبة المنتسبين للغرفة ومساعدتهم في تسهيل الولوج للقروض بشكل سلسل.

كما تتضمن الاتفاقية، يقول، جانبا تكوينيا يتعلق بالنظام الضريبي والحرفي بالجهة، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في النهوض بالاقتصاد بالجهة بشكل سريع وتجاوز مخلفات جائحة كورونا.

من جانبه أكد المدير التنفيذي لمجموعة التجاري وفا بنك، المسؤول الجهوي لسوس ماسة الصحراء، عثمان بودحيمي، أن الاتفاقية تشتمل على محاور تتعلق بالجانب المالي عبر وضع رهن إشارة التجار و المقاولات الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا، حلولا مالية من أجل الإقلاع و الخروج من الأزمة المالية التي تعاني منها هذه الفئة، وبالتكوين و المواكبة لهذه المقاولات ، عبر الشبكة الرقمية “دار المقاول”، كما تضم جانبا يتعلق بالتأمين يهم التغطية الاجتماعية لهذه الفئة.