نجاح مبادرة طي صفحة الخلاف الأخير في المجلس الجهوي للسياحة بأكادير

في لحظات موسومة بالمشاعر الراقية والصادقة، وضمن مبادرة تصالحية ودية لرأب الصدع وإعادة الأمور إلى نصابها، أعلن مساء أمس بأحد فنادق مدينة أكادير ، عن عودة المياه إلى مجاريها ونجاح طي صفحة الخلاف بين الرئيس المؤقت للمجلس الجهوي للسياحة سعيد الصقلي، والأستاذة أسماء اوبو، مديرة المجلس.
وحضر مناسبة هذا التصالح عدد من المهنيين ورجال الأعمال الفاعلين في القطاع السياحي بالجهة، وفعاليات إعلامية وتواصلية جهوية.
ومن شأن هذه المبادرة الودية أن تشكل دفعة جديدة لآفاق القطاع السياحي الذي يعول على كل الكفاءات المشتغلة به والقيمة المضافة لجهود تنشيط وإعادة الحياة للدورة السياحية بقلب الجهة مدينة الانبعاث، وبكل خلفياتها الواعدة بمختلف أقاليم وعمالات جهة سوس ماسة.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار