أمريكا..إعصار “ايان” يتمدد نحو مناطق جديدة ويتسبب في مصرع 42 شخصا بفلوريدا

وصل إعصار “إيان” بعد زوال امس الجمعة، إلى اليابسة قرب جورج تاون في ولاية كارولاينا الجنوبية بالولايات المتحدة الأمريكية، مع رياح بلغت سرعتها 136 كلم في الساعة وأمطار غزيرة، فضلا عن موجة عواصف عالية المخاطر، وذلك بعد أن خلف مروره في ولاية فلوريدا مقتل 42 شخصا.

وتسبب الإعصار، الذي تزايدت حدته في المحيط الأطلسي، في فيضانات قاتلة، ويرتقب أن تنخفض قوته مع تقدمه داخل الولايات المتحدة.

وكتب حاكم كارولاينا الجنوبية، هنري مكماستر، في تغريدة على “تويتر”، أن الأمر يتعلق بعاصفة قوية.

وبدأت التقارير بشأن الأضرار المادية وأعطاب التيار الكهربائي ونداءات الاستغاثة في التزايد، في الوقت الذي تواصل فيه سلطات الولاية إصدار تحذيرات للسكان من أجل البقاء داخل المنازل.

وتم، بعد زوال امس الجمعة، تسجيل أزيد من 211 ألف عطب طال التيار الكهربائي في كارولاينا الجنوبية، وأزيد من 82 ألف في كارولاينا الشمالية. وتم إغلاق مدرج مطار تشارلستون الدولي، بسبب الرياح القوية، وفق سلطة المطار.

وفي تصريح للقناة الإخبارية “سي إن إن”، قالت عمدة “ميرتل بيتش”، بريندا بيثيون، إنه تمت دعوة السكان إلى البقاء داخل منازلهم خلال مرور العاصفة.

وحسب المعهد الأمريكي للدراسات الجيولوجية، فمن المحتمل أن تشهد سواحل جورجيا وكارولاينا الجنوبية تغييرات هامة لكون الأمواج العاتية التي تسبب فيها إعصار “إيان” يرتقب أن تغمر الكثبان الرملية الساحلية.

وفي فلوريدا، تسبب الإعصار “إيان” في خسائر كبيرة، حيث اجتاح معظم شبه الجزيرة يومي الأربعاء والخميس بعد أن ضرب الساحل الجنوبي الغربي على شكل عاصفة من الفئة الرابعة، وانتقل إلى مناطق الوسط والشمال الشرقي.

وأعلنت الولاية عن تسجيل ما لا يقل عن 42 وفاة، 16 منها في مقاطعة لي، و12 في تشارلوت، وثمان في كوليي، وثلاث في فولوسيا، ووفاة واحدة في بولك واثنتان في ساراسوتا، وفق السلطات المحلية.

وعلى الساحل، جرفت مياه البحر عددا من المنازل، وتم تدمير مبان في كافة الولاية، كما دمرت مياه الفيضانات المنازل والشركات وحاصرت السكان.

وتم تأمين المئات من عمليات الإنقاذ عن طريق البر والجو والبحر، لفائدة سكان علقوا في المنازل أو حوصروا فوق الأسطح.

والتزم الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بتقديم دعم فدرالي لولاية فلوريدا التي عرفت خسائر هامة تسببت فيها العاصفة، معتبرا أنها يمكن أن تصنف ضمن أسوإ العواصف في تاريخ البلاد.

وقال بايدن “بدأنا بالكاد نقف على فداحة الخسائر”، مضيفا أنه تم نشر أكبر فريق من الخبراء في البحث والإنقاذ في التاريخ الحديث، في هذه الولاية.

وعانى أزيد من 1,7 مليون شخص في فلوريدا من انقطاع الكهرباء بعد زوال الجمعة، حسب موقع “PowerOutage.us” المتخصص في إحصاء أعطاب الكهرباء عبر الولايات المتحدة.

وكان حاكم الولاية أعلن الخميس أنه تم، إلى حدود الآن، تأمين أزيد من 700 عملية إنقاذ عبر فلوريدا، وتم إجلاء آلاف الأشخاص.

وفي مقاطعة لي، تم إخلاء أزيد من ألف شخص من مستشفى بسبب انقطاع التزويد بالماء، فيما تم الإعلان عن عمليات إجلاء أخرى من سجون ودور للمسنين.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار