الرأي24/متابعة

استجابة لمطالب ساكنة قبيلة تماروت بجماعة اروهالن قيادة دمسيرة، والمتعلقة ببناء الطريق الرابطة بين مركز جماعة اروهالن وزاوية تماروت، وبعد انتقال شخصي متكرر لعامل اقليم شيشاوة لمعاينة هذا المقطع الطرقي في ظروف مناخية متنوعة، وبناء على دراسة تقنية ودراسة جدوى للمشروع من طرف لجنة تقنية مختصة، قرر بوعبيد الكراب برمجة بناء الشرط الثاني من هذا المقطع الطرقي في إطار صندوق التنمية القروية، علما أن أشغال بناء الشطر الأول من هذا المشروع قد أعطيت انطلاقته مؤخرا، بإشراف تقني من المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بشيشاوة.

وللإشارة، فإن الشطر الأول للمشروع يمتد من مركز الجماعة الى النقطة الكلمترية 6، فيما الشطر الثاني يمتد من هذه الأخيرة الى مقر زاوية تماروت بالجماعة الترابية اروهالن، ويتوقع أن تتم برمجة الشطر الثالث من هذه الطريق والرابط بين زاوية تماروت والطريق الرابطة بين جماعتي للاعزيزة وابت حدو يوسف على مستوى ايت امحند بمنطقة سكساوة.

ومن شأن إنجاز هذا المشروع المهيكل أن يكون له الوقع الإيجابي الكبير على ساكنة المنطقة اقتصاديا واجتماعيا، حيث ستفتح آفاق جديدة للمهتمين بالقطاع السياحي للإستثمار في هذا المجال مما يعني خلق فرص شغل جديدة وتثمين المنتوج المحلي وإعطاء إشعاع المنطقة وطنيا ولما لا دوليا، خصوصا وأن المنطقة تزخر بمؤهلات سياحية مهمة قل نظيرها وناذرا ما تجتمع في منطقة واحدة (سهل وجبل وغابة وعيون وأودية، وأشجاز اللوز والجوز…).

هذا وقد عبرت ساكنة هذه المنطقة الجبلية عن عميق امتنانها وتشكراتها لعامل إقليم شيشاوة الذي ما فتئ يولي عناية خاصة للمناطق الجبلية واهتمام متميز من أجل تحسين الأوضاع الاجتماعية والمعيشية والتعليمية والصحية والإقتصادية بهذه المناطق، ناهيك عن فك العزلة الذي يتربع على قائمة أولوياته، علما ان معاناة هذه الساكنة امتدت لسنين خلت خاصة خلال التساقطات المطرية والثلجية والتي تتسسب في عزلة مطلقة يستحيل معها التواصل مع العالم الخارجي.

محمد أمين طه – شيشاوة اليوم