الرأي24/م  بيشوش

تنفيذا للقوانين ذات الصلة بمدونة السير، تقوم العناصر الدركية التابعة للمركز الترابي ببلفاع بحملة واسعة تستهدف الدراجات النارية بمختلف أنواعها ، حيث حجزت عددا هائلا من الدراجات النارية.

الحملة تستهدف تحرير المخالفات، وحجز جميع أنواع الدراجات التي لا تتوفر على الوثائق القانونية كالتأمين، والبطاقة الرمادية،  والترقيم، و الخوذة، أو المشكوك في صحة ترقيمها.

ورحب المواطنون بهذه الحملة، بعدما تابعوا رجال الدرك وهم يقومون بالعملية بشكل صارم لاسيما على مستوى الشوارع المتفرعة،  وطالب أغلبهم بتكثيف مثل هذه الحملات لاحتواء ظاهرة بدأت تكبر وتتشعب وسيصعب احتواؤها إذا لم تعالج فورا بالمزيد من الحملات والدوريات.

يذكر أن الدراجات النارية باتت مزعجة جدا، وتهدد حياة الراجلين وخاصة الأطفال ،والنساء ،والمسنين لقوة محركاتها ، وتهور وطيش سائقيها فأغلبهم من الشباب ، ناهيك أنهم يعمدون إلى تنظيم مناورات، وسباقات جماعية يجري أغلبها في الشوارع الرئيسية . كما تبث هذه الدراجات الرعب في نفوس المارة والعابرين لوجود شبهة السرقات عبر النشل…

كما تهدد هذه الدراجات حتى أصحاب السيارات والمركبات لان سائقي الدراجات النارية لا يحترمون إشارات المرور، ويجهلون قوانين السير، وأسبقية المرور.

ويشار أن العناصر الدركية ببلفاع  بذلت مجهودا كبيرا، وأوقفت في وقت سابق دراجات نارية  كانت تزعج الساكنة، وأودعتها بالمحجز الجماعي لماسة، في غياب تام  للمحجز الجماعي بكل من بلفاع  وانشادن، رغم أن  جماعتي  بلفاع وانشادن تكتظان  بعدد لا يستهان  بالدراجات النارية ” 90  c ” ، التي  يستعملها  مروجي المخدرات،  والنشالين  و بعض الشباب المتهور .