إبراهيم سعدون يعانق الحرية..شكراً لجلالة الملك محمد السادس

بفضل العلاقة الوطيدة بين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تم أمس الأربعاء 21 شتنبر 2022 ،إطلاق سراح المواطن المغربي الحاصل على الجنسية الأوكرانية إبراهيم سعدون، بعدما تم أسره في 12 من شهر مارس الماضي، بمدينة ماريوبول بمنطقة دونستك بأوكرانيا من قبل قوات إنفصالية موالية للجيش الروسي.

قضية إبراهيم سعدون التي شغلت الرأي العام الوطني والدولي، بعدما تم الاعلان عن إعتقاله، وإصدار حكم الإعدام في حقه، عرفت تعقيدات كبيرة نظرا لكون الجهة التي قامت بأسره تعتبر كيانا إنفصاليا، وهو ما جعل مسألة التدخل لإطلاق صراحه جد شائكة، لكون المملكة لا تتعامل مع الكيانات الإنفصالية، التي تهدد أمن واستقرار الدول.

وبالرغم من الإشكالات الكبيرة التي أحاطت منذ بداية بقضية إعتقال إبراهيم سعدون من قبل القوات الانفصالية بدونتيسك، إلا أنه بفضل العلاقات المتميزة التي جمعت على الدوام، جلالة الملك محمد السادس والأسرة الملكية بالسعودية، إستطاع إبراهيم سعدون أن يعانق الحرية بعد تدخل سعودي في عملية لتبادل الاسرى، تابع جلالة الملك محمد السادس نصره الله تفاصيلها أولا بأول إلى حين وصول إبراهيم سعدون عبر طائرة خاصة إلى السعودية مساء هذا اليوم.

وكان الشاب المغربي إبراهيم سعدون قد أعتقل بمدينة ماريوبول شهر مارس الماضي، من قبل القوات الانفصالية الموالية لروسيا، بينما كان يرتدي زي جيش الدولة الأوكرانية، كعضو في وحدة تابعة لبحرية الأوكرانية، التي انضم إليها قبل إندلاع الصراع وإرساله إلى مسرح العمليات لمحاربة الروس

وإذا كان الشيء بالشيء يذكر، فإن كل الشكر والتقدير لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي أعاد الإبتسامة إلى محيا أسرة إبراهيم سعدون وإلى الشعب المغربي الذي تضامن بشكل كبير مع قضية الشاب المغربي سعدون.. شكرا جزيلا جلالة الملك ودمت فخرا وسندا للمغرب والمغاربة.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار