من نيويورك.. أخنوش يقدم المشروع الكبير لإصلاح التعليم

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أمس الاثنين بنيويورك، أن المغرب سيقدم خلال قمة الأمم المتحدة حول “تحويل التعليم”، مشروعه الكبير لإصلاح منظومة التربية والتعليم، الذي تم إعداده وفقا لتوجيهات الملك محمد السادس.

وقال أخنوش في تصريح للصحافة، عقب الجلسة الافتتاحية للاجتماع رفيع المستوى لهذا الحدث العالمي، “بهذه المناسبة، سنقدم المشروع الكبير الخاص بقطاع التعليم الذي سيتم تنفيذه في بلادنا، وكذا أولويات المملكة في هذا المجال”.

وسيقدم أخنوش، بمداخلة، في إطار هذه القمة.

وأبرز، من جانب آخر، أن المناقشة العامة خلال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تنطلق اليوم الثلاثاء، ستشكل فرصة بالنسبة للمغرب لتقديم مواقفه بشأن مختلف القضايا الوطنية والدولية.

وأضاف أخنوش، الذي يترأس الوفد المغربي إلى هذا الحدث العالمي، بتعليمات الملك محمد السادس، أن الشق رفيع المستوى من الجمعية العامة يشكل موعدا ذا أهمية كبرى، بالنظر للأزمات الطاقية والغذائية والمناخية التي يشهدها العالم اليوم.

وفي تصريح مماثل، قال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، إنه يتم التركيز، خلال هذه القمة، على خارطة الطريق التي أعدها المغرب تحت التوجيهات الملكية السامية، والتي تتماشى يضيف السيد بنموسى، مع النموذج الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة خلال الاجتماع رفيع المستوى لقمة “تحويل التعليم”.

ولاحظ، في هذا الصدد، أن الأمين العام الأممي أبرز على الخصوص أهمية جودة تعليم وتمدرس الأطفال، أيا كان وضعهم، وكذا ضرورة تزويد الأطفال المتمدرسين بالأدوات الكفيلة بمساعدتهم على تطوير مهاراتهم وقدراتهم بشكل كامل. وأضاف الوزير أن المسؤول الأممي أبرز أيضا الجانب المرتبط بالمعلمين وسبل تحسين كفاءاتهم.

وفي مداخلته، قال غوتيريش إن هذه القمة لا يمكن أن تحقق أهدافها الشمولية إلا من خلال إطلاق دينامية تحرك عالمي، مشددا على ضرورة تعبئة الحكومات والشباب والمجتمع المدني والمعلمين وأرباب المقاولات والمانحين.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار