منذ بداية الموسم الدراسي الحالي ، أشرف السيد رشيد البشارة المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الذي عين حديثا على رأس هذه المديرية (أشرف) على برمجة مجموعة من الزيارات الميدانية لتتبع سير الدراسة بعدد من المؤسسات التعليمية بإقليم سيدي إفني .

بحيث قام السيد المدير الإقليمي للتربية و التكوين ، بزيارات تفقدية لعدد من المؤسسات التعليمية بالمجالين الحضري و القروي ، وذلك بهدف الوقوف على سير الدراسة والاطمئنان على تنزيل المذكرات التربوية خاصة في الشق المتعلق بتتبع المقررات الدراسية.

وخلال هذه الزيارات تم الوقوف على الانخراط الكبير للأطر التربوية و الإدارية في تطبيق البروتوكول الصحي وكذا الجهود المبذولة في أجل إنجاح هذا الموسم الدراسي الاستثنائي .

هذه الزيارات كانت فرصة أيضا للتواصل مع الأطر الإدارية والتربوية، و التي جدد من خلالها التنويه و الإشادة بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها كل من الأطر التربوية و الإدارية والتقنية و جميع المتدخلين في العملية التعليمية التعلمية.

كما قام السيد المدير الاقليمي بزيارات ميدانية لعدد من المشاريع بالاقليم . هذه الزيارات كانت فرصة للاطلاع على تقدم الأشغال بمجموعة من الأوراش المتعلقة بتعزيز العرض المدرسي ، بكل من جماعة تغيرت وميرلفت ولاخصاص وسبت النابور للوقوف على مدى جاهزيتها للدخول التربوي المقبل.

وحرصا منه على تجويد الخدمات المقدمة بالقسم الداخلي للمؤسسات التعليمية ، وبمبادرة من جمعية أصدقاء المدارس amis des écoles، وتفعيلا لدورها المجتمعي أشرف السيد المدير الإقليمي يوم السبت 06 فبراير 2021 بحضور السيدة رئيسة جمعية أصدقاء المدارس والوفدالمرافق لها ، وعدد من رؤساء المصالح بالمديرية ومديري المؤسسات التعليمية بالإقليم، على توزيع عدة متكاملة من لوازم ومستلزمات الجناح الداخلي بثانوية اليزيدي التأهيلية بجماعة تغيرت، و داخلية عبد الله بن اليزيد السعدي ايت الرخاء و داخلية سيدي احساين الاخصاص من أغطية وأفرشة ووسادات من الصنف الجيد إضافة الى سخانات كهربائية .

وعلى إثر الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد 19، والتي أعطى انطلاقتها الرسمية صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ، أشرف السيد المدير الإقليمي بالمركز الصحي بجماعة ميرلفت على هذه العملية ، حيث تلقت الأطر الإدارية والتربوية التابعة للمديرية أولى الجرعات من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19، وذلك في التزام صارم بالاجراءات الصحية لتفادي انتشار الوباء، وفي ظروف جيدة، بفضل التنسيق مع السلطات العمومية الصحية، والتي برمجت 6 مراكز للتلقيح ، 4 منها بالمجال القروي و 2 بالمجال الحضري.

في إطار اللقاءات التواصلية التي سطرتها المديرية الإقليمية مع مختلف الفاعلين والمتدخلين ، عقد السيد المدير الإقليمي لقاءات مع مختلف المكاتب النقابية وممثلي جمعية الأمهات والآباء وكذا الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب فرع سيدي إفني ، من أجل تدارس عدد من النقط التي تصب في مجالات التدبير اليومي لقضايا التربية والتعليم على المستويين الإداري والتربوي .