الرأي24/بلاغ

أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، بأن ما تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي من ادعاءات حول اختطاف شفيق العمراني، الذي يطلق عليه لقب ”عروبي في ميريكان” على مواقع التواصل الاجتماعي، يبقى عاريا من الصحة.
وأضاف بلاغ للنيابة العامة أن المعني بالأمر “كان مبحوثا عنه من أجل الاشتباه في ارتكابه أفعالا تكتسي صبغة جرمية، بنشره لمجموعة من الفيديوهات تتضمن عبارات مسيئة ومهينة في حق مؤسسات دستورية وهيئات منظمة وموظفين عموميين”.
وبعد إيقافه بتاريخ 06 فبراير الجاري، وإشعاره بحقوقه القانونية، يضيف المصدر ذاته، “تم وضعه تحت الحراسة النظرية، وأشعرت عائلته بهذا الإجراء في شخص شقيقه محمد العمراني”، مضيفا أن البحث لا زال جاريا في مواجهته تحت إشراف النيابة العامة “في احترام تام للمساطر القانونية”.