الرأي24/ب ع

أفادت مصادر الجريدة بأن العناصر الأمنية بمدينة أكادير تمكنت في ظرف وجيز  من فك لغز عثور السلطات المحلية على جثة ملفوفة وسط ثوب أبيض مساء يوم أمس الخميس بإحدى الأحراش المحادية للحي المحمدي بأكادير، والتي تحمل آثار ضرب بآلة حادة وتظهر مبثورة الأصابع على مستوى اليد اليمنى.

وفي التفاصيل فقد أفصحت مصادر بأن العناصر الأمنية تمكنت من توقيف المتهم الرئيسي في قتل والتمثيل بجثة شاب يعيش حالة التشرد بالمنطقة، حيث تمت إحالته على الحراسة النظرية لتعميق البحث معه فيما نسب له بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما لازالت الأنباء متضاربة بخصوص دوافع اقتراف هذا الجرم البشع.

وكانت الواقعة قد شكلت صدمة على ساكنة المنطقة التي صدمت من هول المنظر البشع الذي تسبب في حالة استنفار أمني بالمنطقة ودوريات أمنية مكثفة بمحيط مسرح الجريمة، إنتهت بتحديد هوية الجاني المحتمل.